| منتدى تعليمي شامل | أهلا بالجميع |




بحث حول تماسك المادة في الفضاء....العلوم الفيزيائية

شاطر

rania lili
عضو جدبد
عضو جدبد

انثى
عدد المساهمات : 37
العمر : 21
الإقامة : مسيلة
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 08/03/2013

جديد بحث حول تماسك المادة في الفضاء....العلوم الفيزيائية

مُساهمة من طرف rania lili في 2013-03-15, 17:10

تمـدد الكـون :
ولقد ثبت أن أجزاء الكون تتمدد بسرعات متفاوتة.تعتمد على العمق الكونى. فالمجرات القريبة منا تبتعد عنا بسرعة لا تتعدى450 كيلو متر فى الثانية . ومع ازدياد المسافة تصل سرعة المجرات البعيدة عند أطراف الكون إلى ما يقرب من سرعة الضوء)300الف كيلو متر في الثانية (
انسحاق الكون وتولد أكوان جديدة :
هل يتمدد الكون إلى مالا نهاية ؟ هذا التساؤل طرحه العلماء ، ووضعوا تصورات علمية للإجابة عليه . البعض يقول أن الكون سوف يستمر فى التمدد حتى تبرد درجة الحرارة فى كافة أجزائه وأن سرعة تمدد الكون ستنخفض تدريجيا بمرور الزمن ، وتتغلب قوى الجاذبية المتبادلة بين مكونات الكون على القوى الطاردة للمادة الكونية ، وتعمل على جذبها إلى الداخل لتبدأ عملية انكماش للكون ، ليصبح كما بدأ نواة كونية قد تنفجر انفجارا عظيما آخرا ، لينشأ كون آخر وهلم جرا. وصدق الله العظيم حين قال :
بسم الله الرحمن الرحيم
" يوم نطوى السماء كطى السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده ، وعدا علينا إنا كنا فاعلين " .
صدق الله العظيم الانبياء104* 8*
وفى قوله عز وجل :
بسم الله الرحمن الرحيم
" يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار " .
صدق الله العظيم ابراهيم *48*
نظرية الانفجار العظيم:لمرحلة التي تلت الانفجار العظيم
استمرت لجزء من مائة ألف مليون جزء من الثانية بعد عملية الانفجار وفيه خلقت اللبنات الأولية للمادة كما خلقت أضدادها من الدخان الكوني وذلك من الكواركات وأضدادها النيوترينوات ونقائضها‏. ‏
وكان الدخان الكوني كثيفا مظلما معتما، وكانت الجاذبية قوة منفصلة رابطة أجزاء هذا الدخان الكوني، بينما انفصلت القوة الشديدة عن القوة الكهربية الضعيفة، ويعتقد أن أعداد هذه الجسيمات الأولية كان يفوق أعداد نقائضها وإلا ما وجد الكون‏,‏ وكانت هذه الفترة فترة تمدد ملحوظ وتوسع مذهل للكون‏. ‏
وبعدها بدأت المرحلة التالية وقد استمرت إلي جزء من مليون جزء من الثانية بعد عملية الانفجار العظيم، وفيه تمايزت اللبتونات (وهي أخف اللبنات الأولية للمادة مثل الإليكترونات والنيوترينوات وأضدادها عن الكواركات‏، كما تمايزت البوزونات، وانفصلت القوة الضعيفة)‏ عن اتحاد القوي المعروف باسم القوة الكهربية الضعيفة. وجاءت بعدها مرحلة جديدة وقد استمرت إلي ‏225‏ ثانية بعد عملية الانفجار العظيم، وفيه اتحدت الكواركات مع بعضها البعض لتكون النيوكليونات وأضدادها مثل البروتونات ونقائضها، والنيوترونات ونقائضها، وكانت الطاقة علي قدر من الضعف لايسمح بتكون النيوكليونات وأضدادها علي نطاق واسع ‏. ‏
‏وفي الفترة من ‏225‏ ثانية إلي ألف ثانية بعد عملية الانفجار العظيم بدأت فترة تكون نوى العناصر، وفيه تكونت الديوترونات الثابتة وهي تنتج عن ترابط بروتون مع نيوترون، ومع تكونها بدأت عملية الاندماج النووي في تكوين نوي ذرات الايدروجين، وباتحادها تكونت نوي ذرات الهيليوم وبعض نوي الذرات الأثقل.
‏وفي الفترة من ألف ثانية إلي عشرة تريليونات ثانية بعد الانفجار العظيم بدأت الايونات في الظهور، وفيه تكونت أيونات كل من غازي الإيدروجين والهيليوم، واستمر الكون في الاتساع والتبرد وخلال الفترة من عشرة تريليونات ثانية إلي ألف تريليون ثانية بعد عملية الانفجار العظيم، بدأت الذرات في التكون، وفيه تكونت ذرات العناصر‏، وترابطت بقوي الجاذبية وأصبح الكون شفافا‏ . ‏وبعد حوالي ‏32‏ مليون سنة بعد عملية الانفجار العظيم إلي اليوم‏‏ بدء خلق أغلب العناصر المعروفة لنا‏ (‏ وهي أكثر من مائة وخمسة عناصر‏)‏ بعملية الاندماج النووي في داخل النجوم حتي تكون عنصر الحديد في داخل المستعرات والمستعرات العظمي، وتكونت العناصر الأعلي وزنا ذريا من نوي ذرات الحديد باصطيادها اللبنات الأولية للمادة المنتشرة في صفحة السماء.
الله تعالى :
" يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَابراهيم 104
مكونات الكون :يقوم العلماء بدراسات مكثفة لمعرفة اسرار الكون و يعتقد ان الكون يتكون بشكل اساس من طاقة سوداء، و ثم مادة سوداء، و الباقي (حوالي 5 بالمئة فقط) هو ذرات المادة التي نعرفها (اي النجوم و الكواكب الخ تشكل فقط 5 بالمئة.)
دائماً ما يبهرنا العلم بما يقدمة لنا خصوصاً فى العقود الأخيرة الماضية وأحياناً يأتى العلم بما لا تتخيلة العقول وبعد كل ذلك نرى أن العلم لم يتوصل إلا إلى نسبة ضئيلة جداً من الأسرار المحيطة بنا التى لا يعلمها إلا الله سبحانة وتعالى .
وها هى الأبعاد الإحدى عشر واحدة من الأشياء التى يتوقف عندها العقل لكى يستطيع تحليلها وتخيلها , والتى يتم دراستها حالياً عن طريق “نظرية الأوتار” وهي مجموعة من الأفكار الحديثة حول تركيب الكون تنص هذه الأفكار على أن الأشياء أو المادة مكونة من أوتار حلقية مفتوحة و أخرى مغلقة متناهية في الصغر لا سمك لها تستند الى معادلات رياضية معقدة , وللتخيل أكثر فهى مثل أوتار الة الكمان أو الجيتار ,عند العزف عليهما نحصل على نغمات مختلفة نتيجة إرخاء أو شد الاوتار وبالعودة إلى عالم الفيزياء , الذرات في المادة بدءً من جسد الكائنات الحية وانتهاءً بالنجوم البعيدة تتكون من أوتار دقيقة مهتزة وبحسب هذه النظرية فإن الكون ما هو إلا سيمفونية أوتار فائقة متذبذبة فالكون عزف موسيقي ليس إلا، ومن الممكن معرفة الكون ومما يتكون من خلال معرفة الأوتار ونغماتها.
وكان حلم أينشتاين الأخير هو تجميع قوى الفيزياء الأساسية الأربعة (القوة التجاذبية - والقوة الكهرومغناطيسية - والقوة النووية الشديدة - والقوة النووية الضعيفة) فى نظرية واحدة “نظرية كل شىء” والتى تسمى الأن “النظرية- إم M-Theory_ ” أو نظرية الأوتار الفائقة , محاولا لشرح طبيعة الجسيمات الأولية والقوى الأساسية في الطبيعة ضمن نظرية واحدة .
و هذا الحلم يقابلة تحديات كبيرة أهمها هو عدم قدرة العلماء على توحيد أو موائمة أهم نظريتين فى الفيزياء , ألا وهما :
1- النظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين : التى تدرس وتصف المظاهر العيانية الكبيرة والثقيلة (كالنجوم والمجرات) ” الأشياء الكبيرة ”
والنظرية الثانية هى :
2- ميكانيكا الكم : والتى تهتم بدراسة ووصف الأشياء الدقيقة والصغيرة مثل( الجزيئات والذرات والالكترونات(
تعتبر نظرية الاوتار
ويكمن التحدى فى أن النظرية النسبية العامة ونظرية ميكانيكا الكم، تنفي إحداهما الأخرى بحيث لا بد من أن تكون واحدة منهما فقط على صواب أى لا يمكن توحيد نظرية تضم هاتين النظريتين الكبيرتين المؤثرتين مع بعضهما فى نظرية واحدة . أى لا يستطيعون موائمة النظرية النسبية العامة التى تطبق على”الأشياء الكبيرة” واسعة المجال مثل (نجوم، مجرات) مع نظرية ميكانيكا الكم التي تصف القوى الأساسية الثلاث الأخرى( والقوة الكهرومغناطيسية - والقوة النووية الشديدة - والقوة النووية الضعيفة) والتى تطبق على الأشياء الدقيقة والصغيرة مثل ( الجزيئات والذرات والالكترونات(.
فدائماً ما يقدم العلم ما هو محير ومشوق ومفيد فى نفس الوقت
وتفتح “نظرية الأوتار” و “نظرية الأوتار الفائقة” المجال للبعاد الإحدى عشر لكى تكمل ما تزيدة لنا من حيرة فدائماً ما أريد أن أعرف ما بهذا الكون الخارجى من أسرار ولكن أحياناً يأتى العلم بما لا تتخيلة العقول
وتتلخص الابعاد الإحدى عشر فى
1 الأبعاد الثلاثة المعروفة ( الطول – العرض – الإرتفاع (
2 الوقت أو الزمن (هذا البعد الذي تطرق إليه أينشتاين(
3 سبعة أبعاد كونية أخرى ( أبعاد إفتراضية مثبتة رياضياً لتكوين هندسة موحدة للكون بأكملة
وجائت الحواسيب عالة الكفائة لتقول أنهما 16 بعد وليست 11 ولكن سوف نتعرف الأن عن أهمية هذه الإفتراضات ” وجود أبعاد كونية أخرى غير محسوسة ”
ونبدأ بالأبعاد التى نعرفها ألا وهى الأبعاد الثلاثة :
1الطول : ويمكن أن يمثل فى خط مستقيم
2 العرض : ويمكن أن يمثل فى المربع ” مساحة ”
3 الإرتفاع : يمكن أن يمثل فى المكعب ” حجم ”
ولكى نفهم مفهوم البعد الرابع نتخيل عندما نريد معرفة إحداثيات أو مكان طائر يطير فى السماء فسوف نحدد مكانة عن طريق الراصد ” الشخص ” فسوف يقول ها هو الطول أو البعد “س” والعرض “ص” والإرتفاع “ع” وعندما ترى الطائر لكى تتأكد من الأحداثيات هل سوف تراه كما كان عند أخذ الإحداثيات ؟!! بالطبع لا لأن اللحظة التى تمت فيها أخذ الإحداثيات الأولى كانت فى زمن مختلف عن المرة الثانية التى شاهدت فيها الطائر وهكذا تختلف الإحاثيات من لحظة إلى لحظة .
ولتحديد مكان هذا الطائر يجب القول أن البعد “س” والعرض”ص” والإرتفاع “ع” فى اللحظة ” ز” الا هذا هو البعد الرابع ” الوقت ” او الزمن ليربط بين الزمان والمكان ونستطيع أن نقول علية الزمكان (الزمان مكان(وظهر هذا
البعد الذي تطرق إليه آنشتاين في نظريته النسبية لتحدد مكان جسم ما في الفضاء الشاسع بطريقة أكثر تحديداً بالإعتماد على عنصر الزمان بدلاً من الإعتماد على الثلاثة محاور للمكان فقط, وقال أينشتاين لا يمكن توصيف أي حدث فى الكون بدون إضافة بعد رابع .
وتعد هذه الأبعاد الأربعة أكثر الأبعاد فهماً وتخيلاً وبدايةً من البعد الخامس فهى أبعاد إفتراضية ليست محسوسة ولكن أهميتها هى تكوين هندسة موحدة للكون ” فهى ليست فروض فقط بل هذه الفروض جائت نتيجة التناقضات التى يواجهها العلماء فى الربط بين النظريتين الأهم فى الفيزياء ”
وجاء البعد الخامس الذى إفترضة العالم” تيودور كالوزا “ فى محاولة لحل التناقض بين النظرية النسبية العامة مع نظرية ماكسويل للقوة الكهربية المغناطسية التى تتحدث عن القوى داخل الذرة … فقال ” كالوزا ” : لكى يتم حل هذا التناقض لابد من فرض بعد أخر غير محسوس ” البعد الخامس ” وهذا البعد تم إثباتة رياضياً ثم بدأوا علماء
الرياضيات فى البحث أيضاَ عن التناقضات فوجدوا أن الأرقام الرياضية العادية “1.2.3... “التى تصف الأشياء الكبيرة نسبياً لا تستطيع وصف العلاقات بداخل الذرة ولا يمكن دراسة العالم المتناهى فى الصغربهذه الارقام ” الجزيئات والذرات …”لذلك جائت” الاعداد المركبة ” لدراسة المعادلات داخل الذرة ودراسة ما بداخل الذرة هندسياً , لذا أصبح لدينا الأن هندستين هما هندسة الكون الكبير ” هندسة ريمان ” و الهندسة التى نراها نستخدمها فى حياتنا اليومية “هندسة إقليدس” وهذا يتنافى مع نظرية الكون الموحد بمعنى أن وجود نوعين من الهندسة ونوعين من الأرقام فهذا بمثابة ” استعمال مكيالين لقياس شىء واحد “ ومعنى هذا أن تصورنا للكون الموحد خطأ من البدايا ونحن نفهم هندسة الكون بطريقة خطأ ولحل هذا التناقض هو أن نفترض أن هناك بعد سادس للكون غير منظور أو محسوس ايضاً
وهذه الأفتراضات جائت لحل جميع هذه التناقضات التى حريت العملاء و لتكوين هندسة موحدة للكون بأكملة
ثم بعد ذلك جاء العالم ” كالوزا كلاين ” وقال : لكى يتم التخلص من جميع هذه التناقضات ولكى لا يخل مفهمنا للكون لابد من ان نفترض أن هناك 11 بعد !!
بعد هذه الرحلة الطويلة القصيرة فى عالم الأبعاد الخفية نستطيع القول أن العلماء أجمعوا على انه هناك ابعاد
إضافية غير محسوسة أثبتتها المعادلات الرياضية, ولابد من فرضها كضرورة حسابية لكى يتم حل العديد من التناقضات بين وجود نوعين من الهندسات ونوعين من الأرقام ووجود نظريتين متناقضتين ( النسيبية وماكسويل ) وبدون إفتراض هذه الفرضية ينهار مفهوم العلماء للكون ولكى تنسجم هذه المعادلات المتناقضة لابد من فرض هذه الفروض لكى نكون هندسة موحدة للكون بأكملة لا يوجد بها أى تناقضات و سواء كانت الابعاد الخفية 11 بعد أو 16 بعد فالعامل المشترك هو وجود أبعاد خفية غير محسوسة .
مثل ” الصفر “ فهو فرض رياضى يقوم علية علم الرياضيات ولكن هو ضرورى جدا فى علم الرياضيات ,
القوة الشديدة :
مرت هذه التسمية بمرحلتين حيث أطلقت في البداية على القوى الفاعلة بين مكونات النواة ، أي البروتونات والنيترونات ، وتعمل على التغلب على قوة كولون التنافرية المؤثرة على البروتونات كونها مشحونة إيجاباً ، وبالتالي تعمل على تماسك النواة واستقرارها . وبعد أن اكتشف أن كل من البروتونات والنيترونات ليست أجساماً بسيطة إنما مركبة من جسيمات أخرى اطلق عليها اسم الكواركات اشير الى القوة النووية الشديدة على انها الفاعلة بين هذه الجسيمات
القوة الكهرومغناطيسية
لقوة الكهرومغناطيسية هى القوة التى يؤثر بها المجال الكهرومغناطيسي علي الجسيمات الكهربية .
القوة الكهرومغناطيسية: هى واحدة من بين أربع قوي أساسية في الطبيعة ؛ وباقى تلك القوي الأساسية هى القوي النووية القوية (وهى تلك المسئولة عن ترابط نواة الذرة),والقوي النووية الضعيفة والجاذبية ؛ فأي قوة في عالمنا عبارة عن تجميع لنسب مختلفة من هذه القوي الأربع الأساسية .
القوي الكهرومغناطيسية :هى المسئولة عمليا عن كل مظاهر الحياة اليومية العادية فيما عدا الجاذبية؛فكل القوي المؤثرة في ربط مابين الذرات وبعضها البعض يمكن ارجاعها إلى القوة الكهرومغناطيسية التى تؤثر على الجسيمات الكهربية في الذرة من الكترونات وبروتونات؛ وبذلك يمكن اعتبار قوي "الشد" و"الدفع" التى نتعرض لها في حياتنا اليومية العادية عند الاصطدام بالأجسام العادية آتية من قوى الترابط ما بين الذرات المكونة لأجسامنا وتلك الذرات المكوة للأجسام التى صدمناها توليد مجال .كهرومغنطيسي عندما يمر تيار كهربي من خلال جزء منه السلك فانه يتولد مجال مغناطيسي حوله .
عندما يمر تيار كهربي خلال جزء من السلك فإنه يتولد مجال مغنطيسي حوله. عنـد لـف السلك حول قطعة من المعدن، مع ترك القطبيـن الشـمالي والجـنوبي مكشـوفين يتمغنط المعـدن، بحيث يصبح مغنطيسًا كهربيًا. وعادة ما يستخدم تجار الحديد الخردة مغنطيسات كهربية ضخمة لالتقاط السـيارات القديمـة، وعند فصل التيار الكهربي عن المغنطيس فإنه يفقد قوته ويمكن إسقاط السيارة في مكان آخر.
الموجات الكهرومغناطيسية :
ينتقل الضوء، والموجات اللاسلكية، وأشعة إكس، وصـور الطاقـة الإشعاعي الأخرى خلال الفضاء كموجــــات طاقــــة تـســـمى الموجـــات الكهرومغنطيسية. ولتلك الموجات قمة وقاع، تمامًا كالأمواج التي تتكون عندما نلقي بحجر في الماء الساكن. وتُـسمى المسافة بين قمـم الموجات بطول الموجة، وتقاس بالمتر. ويُـسمى عدد الموجات فـي الثانيـة بـالتردد ويقـاس بـالهرتز. وتنتقـل جـميع الموجات الكهporco dioرومغنطيسية بسرعة الضوء، وهي تردد موجة كهرومغنطيسية مضروبًا في طول الموجة نفسهاو لا بد و أنكم تعلمون أننا محاطون و بشكل مستمر و من جميع الجهات بأنواع مختلفة من أمواج الطاقة قليل منها مرئي و غالبيتها غير مرئية منها ما هو من صنع الطبيعة كالأمواج الضوئية التي تأتينا من الشمس و الأشعة الكونية و منها ما هو من صنع الإنسان كالأمواج الضوئية القادمة من المصابيح و الأمواج اللاسلكية الناتجة عن الهاتف الخلوي ( الجوال) إذا تغاضينا عن أمواج الطاقة الميكانيكية ( كالأمواج الصوتية فإننا نستطيع أن نجزم بان معظم الأمواج الموجودة من حولنا هي أمواج ذات طبيعة كهرومغناطيسية و التي تشكل بمجموعها ما يسمى بالطيف الكهرومغناطيسي
الآن لو أردنا أن نتحدث عن الطيف الكهرومغناطيسي نفسه فلا بد أن نذكركم بالجزء الأكثر شعبية منه أو الجزء الذي يعرفه معظمكم وهو الطيف الضوئي ( أو طيف ألوان قوس قزح ) أو ما يسمى علميا بطيف الضوء المرئي و على الرغم من أنه لا يشكل إلا جزءا بسيطا من الطيف الكهرومغناطيسي إلا أنه و في نفس الوقت قد ساهم في فهم المبدأ العام بشكل ممتاز
الطيف الكهرومغناطيسي و عملية الإشعاع لن نفهمها تماما دون المرور بمفاهيم مثل طول الموجة و التردد و لكن قبل أن نخوض أيضا في هذين المفهومين نحن بحاجة للتعرف على طبيعة هذه الطاقة التي نسميها الطاقة الكهرومغناطيسية طبيعة الاشعاعات الكهرو مغناطيسية :
إن الاسم الذي أطلق على هذا الطاقة هو نتيجة لتفسير العلماء لطبيعتها فكلمة كهرومغناطيسي تجمع بين كلمتي كهربائي و مغناطيسي وهذا بالضبط التفسير الذي قدمه العلماء لهذه الطاقة فهي ( أي الإشعاع الكهرومغناطيسي ) عبارة عن سيل من الطاقة في مسار يحوي حقلين مغناطيسي و كهربائي تسير في الحقل المغناطيسي أمواج مغناطيسية و تسير في الحقل الكهربائي أمواج كهربائية و تتراوح الطاقة الكهرومغناطيسية جيئة و ذهابا بين هذين الحقلين أو المجالين بحيث أنه عندما تزداد شدة أحد الحقلين تنقص شدة الآخر و العكس بالعكس.
هذا يعني أن الموجتين ( أو نوعي الطاقة في الحقلين المختلفين ) مرتبطين معا و يتغيران معا بشكل متعاكس و تسمى سرعة التغير هذه بالتردد و بمعنى آخر أن التردد هو عدد المرات في الثانية التي تتغير بها الطاقة في الحقلين من أقصى قيمة لها و تعود لنفس هذه القيمة القصوى بمعنى أخر أنها عدد الأمواج التي تتشكل من هذا التغير خلال ثانية واحدة.
و لأن الطاقة الكهرومغناطيسية تتألف من تركيبة لموجتين مغناطيسية و كهربائية فقد ارتأى العلماء أن يسموها الأمواج الكهرومغناطيسية لأن طبيعتها موجية.
إذن التردد هو عدد المرات التي تصل فيها الطاقة الموجية لأقصى قيمة لها في اتجاه واحد . أما طول الموجة فهو مقياس آخر للموجة مرتبط بالتردد فهو يمثل المسافة بين أقصى قيمتين متتاليتين أو قاعين متتاليتين في نفس الاتجاه للطاقة الموجية.
أما حرصنا على الفهم الصحيح للطبيعة الموجية و المختلطة ( بين الكهربائية و المغناطيسية ) فلأنه سيشكل القاعدة الأساسية لفهم أنواع الطيف الكهرومغناطيسي و تقسيماته ( تصنيفاته ) وفقا للتردد أو لطول الموجة .
ومن الأمواج الكهرومغناطيسية التي تحيط بنا أشعة غاما - أشعة إكس ( الأشعة السينية ) - الأشعة فوق البنفسجية - الضوء المرئي ( الذي نستطيع تحسسه بالعين ) الأشعة تحت الحمراء - الأمواج المايكروية كالتي تستخدم بأفران المايكروويف - أمواج الرادار - الإرسال التلفزيوني - و أمواج الراديو و غيرها
القوة الجاذبية :
الجاذبية أو الثقل (بالإنكليزية: Gravity) هي ميل الكتل والأجسام للتحرك والانجذاب نحو بعضها البعض كما تحثها الجاذبية محدثة انجذاب بين القوة وهو الوزن والجسم المعني وهو الارض
تساوي جداء تسارع الجاذبية في كتلة الجسم. وكان أول من وضع.وكان نظرية للجاذبية هو الفيزبائي المعروف إسحاق نيوتن وبقيت هذه النظرية صامدة حتى تم استبدالها من قبلآينشتاين بنظرية النسبية العامة لكن معادلة نيوتن تبقى صحيحة وأكثر عملية عندما نتحدث عن حقول جاذبية ضعيفة كإرسال المركبات الفضائية والتطبيقات الهندسية الانشائية مثل بناء الجسور المعلقة
انتشر مصطلح الجاذبية الأرضية مبكرا كون فكرة التجاذب الجاذبيةوكانت راسخة حسب النظرة النيوتنية، لاحقاً انتشر مصطلحي المشتق الجاذبية كتعميم لظاهرة التجاذب بين أي جسمين،ومصطلح ثقالة من الثقل وهو أكثر دلالة على مفهوم النظرية النسبية للثقالة حيث تعتبر النسبية الثقالة أو الجاذبية مجرد التواء في الزمكان وليس هناك من أي تجاذب بين الأجسام. بشكل عام قد يكون من الانسب استخدام مصطلح "جاذبية" في حين يستخدم مصطلح "ثقالة"في اطار النظرية النسبية والميكانيكا الكلاسيكية .


--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------

منال
المدير العام
المدير العام

انثى
عدد المساهمات : 401
العمر : 18
الإقامة : Bechar
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : ماحدا بيعرفو
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

جديد رد: بحث حول تماسك المادة في الفضاء....العلوم الفيزيائية

مُساهمة من طرف منال في 2013-03-23, 14:19

شكرا


--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------







http://im19.gulfup.com/2012-06-26/1340744268831.swf

rania lili
عضو جدبد
عضو جدبد

انثى
عدد المساهمات : 37
العمر : 21
الإقامة : مسيلة
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 08/03/2013

جديد رد: بحث حول تماسك المادة في الفضاء....العلوم الفيزيائية

مُساهمة من طرف rania lili في 2013-03-23, 23:28

العفو حبيبتي I love you


--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------

abdessamed
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 526
العمر : 21
الإقامة : برج بوعريريج
العمل/الترفيه : طالب في الثانوي
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

جديد رد: بحث حول تماسك المادة في الفضاء....العلوم الفيزيائية

مُساهمة من طرف abdessamed في 2013-04-01, 15:18

I love you I love you I love you
:''hs'': :''hs'': :''hs'':
شكرا لك أختنا رانيا


--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------

    الوقت/التاريخ الآن هو 2016-12-09, 18:25