| منتدى تعليمي شامل | أهلا بالجميع |




المنادى 111111

شاطر
avatar
asm20
مشرفة
مشرفة

انثى
عدد المساهمات : 499
العمر : 22
الإقامة : ميلة
العمل/الترفيه : تلميذة
المزاج : متقلب
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

جديد المنادى 111111

مُساهمة من طرف asm20 في 2011-04-24, 21:57



أولاً : أسلوبُ النداء :

هو طريقةُ تُتَّبعُ لاستدعاءِ شخصٍ , أو تَنْبيههِ لأًمر يُريد المُتَكلِّمُ ، أنْ يُخبرَهُ بهِ . عن طريقِ استعمالِ أدواتٍِ تُسمى أدواتِ النداءِ في تراكيبٍ مَخصوصةٍ , يَتفِقُ كلُ منها مَعَ الغَرَضِ الذي يُريدُ المتكلمُ أن يلفتَ انتباهَ المخاطب إليه .

تَعريفُ المنادى : اسمٌ منصوبُ ـ في الغالب ـ وقد يكونُ مَبْنياً في بعض الحالاتِ ، يُذْكَرُ بعد أداةٍ من أدواتِ النداء , استدعاءً لتنبيه المخَاطَبِ .



ثانياً : حروفُ النداء :

الحروفُ المستعملةُ في النداءِ سبعةٌ : أََ ، أيْ ، يا ، أيا ، هيا ، وا ، حيثُ يُستعْمَلُ أ و أيْ لنداءِ القريبِ ، مثل :

أعادلُ ساعدني في رَفْعِ الصُندوقِ .
الثاً : أقسامُ المنادى :

المنادى خمسةُ أقسامٍ هيَ :

1. اسمُ العَلَمِ مثل : يا سعادْ ، يا مصطفى .

2. النَّكِرَة المقصودَةُ : وتعني نِداءَ مَنْ لا تَعْرِفُ اسمَهُ ، بِدلالَةِ صِفتِهِ أو وَظيفَتِهِ مثل : يا شُرطيُّ ، ويا سائِقُ .

3. النّكرة غيرُ المقصودَةِ : وتعني نداءَ من لا تَعْرِفُ اسمَهُ ، ولا صِفَتَهُ ، مثلُ قولِ شخصٍ عَلِقَ في مِصْعَد أيا سامعاً ساعدني !

4. المنادى المُضافُ مثل : يا عبدَ الرحمنِ ، و يا راكِبَ الدَّراجَةِ .

5. المنادى الشبيهُ بالمضافُ* ، مثل : يا مُتْقِناً عَمَلَهُ , وَفَقّكَ اللهُ !



رابعاً : أحكامُ المنادى :

حكمُ المنادى أنْ يكونُ منصوباً لَفْظاً أو مَحَلاً .

ـ وَيُنصبُ المنادى ، إذا كان نَكِرَة غيرَ مقصودَةٍ مثل : يا سامعاً ساعدني ، أو إذا كانَ مضافاً . مثل : يا ابن الكرامِ

لا تَتَسرَّعْ . أو إذا كان شبيهاً بالمضاف مثل : يا حَسَناً خُلُقُهُ تَقَدّمْ !


ويكون مبنياً في محل نَصْبٍ إذا :

ـ كان اسماً مَعْرِفةً ـ عَلماً ـ ، مثل : يا فاطمةُ أكملي الرسالةَ .

ـ كان المنادى نَكِرَة غيرَ مقصودةٍ . مثل : يا غلامُ ماذا تبيعُ ؟

ويُبنى هذان النوعان من المنادى ، على الحركةِ التي يُرفَعانِ بها ، ففي قولنا : يا فاطمةُ ، ويا غلامُ ، يُبنى المنادى على الضمةِ في محل نصْبٍ . وفي قولنا : يا موسى ويا فتى ، يُبنى على ضمةٍ مقدرةٍ على الألف في محل نصب.

وفي قولنا : يا بائعان ، يُبنى المنادى على الألف ، في محل نصب .

يا بائعون : يُبنى المنادى على الواو ، في محل نصب .

يا بائعاتُ : يُبنى المنادى على الضمة ، في محل نصب .



* الشبيه بالمضاف : هو ما اتصل به شيءٌ يُتَمِّمُ معناه .

أيْ خليلُ ، رُدَّ عَلى الهاتِف .

وتُستعمل (يا) لِكُلِّ منادى، بعيداً كانَ أو قريباً أو متوسط القُرْبِ والبُعدِ، كما تُستعملُ في الاستغاثة ـ كما سنرىـ.

يا عمادَ الدين توَقفْ .

وتستعمل أيا ، هيا و ( وا ) لنداء البعيد .

مثل : أيا إبراهيمُ ، تعالَ .
هيا سليمُ ، هل أتمَمْتَ وَصْلَ الكهرباءِ إلى المشترك!



كما تُسْتَعْمَلُ (وا) للنُدبةِ ـ وسيأتي الحديثُ عنها ـ

وا عبدَ الرحمن، هل وَجَدَتَ المِحفَظَةَ .
خامساً : أحكامُ تابع المنادى :

إذا كان المُنادى مَبنياً ، فتابِعُهُ على أربعَةِ أشكالٍ :

1. ما يَجِبُ رَفْعُهُ مَعْرباً تبعاً للفْظ المُنادى . وهو ما يتبعُ ( أيّ وأية واسم الإشارة ) . مثل : يا أيُّها الرجلُ . ويا أيَّتُها الفتاةُ ويا هذا الرّجُلُ ، ويا هذه الفتاةُ .

2. إذا كانَ المنادى معرباً منصوباً ، فتابِعُهُ مُعْرَبٌ منصوبٌ . مثل : ياذا الكرمِ وذا العقلِ .



سادساً : المنادى المضاف إلى ياء المتكلم :

المنادى المضافُ إلى ياءِ المتَكَلِّم ، على ثلاثة أشكالٍ :

1. اسمٌ صحيحُ الآخِرِ .

2. اسمٌ مُعْتَلُّ الآخِرِ .

3. اسمٌ فاعلٍ أو اسمُ مفعولٍ ومبالغَةُ اسمِ الفاعِلِ .



1. الاسمُ الصحيحُ الآخِرِ ـ غير أبٍ وأمٍ ـ غالباً ما تُحذَفُ منه ياءُ المُتَكَلِّمُ ، ويُكتفى بكسرَةٍ قَبْلَها ، مثل قوله تعالى : "يا عبادِ فاتقون" ويجوزُ إثباتُ الياءِ ساكنةً أو مفتوحةً , مثل قوله تعالى : "يا عباديْ لا خوفُ عليكم" . وقوله : "يا عباديَ الذين أسرفوا على أنفسهم" .

ويجوزُ قَلْبُ الكسرةِ فتحةً ، والياءِ ألفاً . كقوله تعالى "يا حسرتا على ما فَرَّطْتُ في جَنْبِ اللهِ" .



2. إذا كان المضافُ إلى ( الياء ) مُعْتَلَّ الآخِرِ .

وَجَبَ اثباتُ الياء ،مفتوحةً فقط , مثل : يا فتايَ ، يا محاميَّ .



3. إذا كان المضافُ اسمَ فاعلِ أو أَحَدَ مُبالغاته أو اسمَ مفعولٍ وكانَ صحيحَ الآخِرِ .

وَجَبَ اثباتُ الياءِ ساكنةً أو مفتوحةً . مثل : يا سائليْ ، يا مُلهِميَ .

أما إذا كان المضافُ إلى الياءِ كلمة أب أو أم , جَازَ فيه ما جاز في المنادى الصحيح الآخِرِ . فنقول : يا أبِ ويا أمِّ ،
يا أبي ويا أمي ، يا أبيَ ويا أميَ ، يا أبا ويا أُمّا .

كما يَجوزُ حَذفُ ياءِ المتكلِّمِ والتعويضُ عنها بتاءِ التأنيث مكسورةً أو مفتوحةً . مثل :

يا أبتِ ويا أُمّتِ ويا أبَتَ ويا أُمّتَ .

أما إذا كان المنادى مضافاً إلى ما أُضيفَ إلى ياءِ المتكلمِ . فالياء ثابتةٌ لا غير . مثل : يا ابنَ خالي .



سابعاً : المُنادى المرَخَّمُ :

يُقْصَدُ بالتّرخيمِ : حَذْفُ آخِرِ المنادى للتخفيف , مثل يا فاطمُ في نداء ( فاطمة ) ويا حارِ في نداء ( حارث ) .

وما يجوُز ترخيمُهُ من الأسماء نوعان :

الأول : العَلَمُ المختومُ بتاءِ التأنيث . مثل : يا فاطمُ ، يا هِبَ ، يا حَمزَ ، ويا جاريَ . في ترخيم . فاطمة ، وهبة ، وحمزة ، وجارية .

الثاني : العَلَمُ المُذَكَّرُ والمؤنثُ : غيرُ المرَكَبِ ، والزائد على ثلاثةِ حروفٍ مثل : يا جَعْفُ ، يا سعا ، يا منصو . في ترخيم جعفر ، وسعاد ، ومنصور .



ويجوزُ في نُطْقِ الاسمِ المرَخَّمِ وجهان :

الأول : أن نُبقي على حركَةِ الحرفِ الأخيرِ، بعد الحذف على أصلها من كسرة أو ضمة أو فتحة. مثل : يا حارِ ، ويا فاطمَ ، ويا جعفُ .

ويُسمي النحويون هذا الاستعمال لُغَةَ من يَنْتَظِرُ ، أي يَنْتَظِرُ نُطْقَ الحرف المحذوف الأخيرِ ، ليضع عليه علامة البناء

ـ الضمة ـ .

والثاني : أن نُحَرِّكَ الحرفَ الاخير ـ بعد الحذفِ ـ بالضمة ، فنقول يا حارُ ، يا فاطمُ ، يا جَعْفُ. ويسمونها لُغة من

لا يَنْتَظِرُ . أي من لا ينتظر نُطقَ الحرفِ المحذوفِ من الاسمِ ليَضَعَ عليه علامة البناء ـ الضمة ـ .
ثامناً : تراكيب الاستغاثة في النداء :

الاستغاثةُ : نداءُ من يُعين في دَفْعِ البلاءِ والشِدَةِ . مثل : يا لَلأقْوِياءِ للضُّعفاءِ من الظَّلمِ .

فالاقوياءُ مُستغاثٌ بهم ، والضُعفاءُ مستغاثٌ لهم ، ومن الظَُّلْمِ مستغاثٌ منه . وأداة الاستغاثة : الياء .



ولا يُسْتَعْمَلُ للاستغاثَة من أحرف النداءِ , إلا ( يا ) ولا يجوزُ حَذْفُها ، ولا حَذْفُ المستغاثِ . أما المستغاثُ له فيجوزُ حَذفُهُ . مثل : يالَلّهِ . وتكون لام الجرِّ الزائدةُ في المستغاثِ به مفتوحةً دائماً .



وللمنادى المستغاثُ به ثلاثةُ وجوهٍ :

1. الجَرُّ بلامٍ زائدةٍ واجبةِ الفتحِ مثل : يا للهِ لِلمظلومين .



2. أن يُزادَ في آخِرِهُ ألفُ توكيدٍ للاستغاثة مثل : يا أغنياءا .



3. أن يُنادى نداءً عادياً : يا أغنياءُ .



تاسعاً : المنادى المُتَعَجَّبُ منه :

يُعامَلُ المنادى المتَعجَّبُ منه مُعاملةَ المنادى المستغاثِ . نقولُ : في التعجبِ من كَثْرَةِ الماءِ يا للماءِ ! يا ماءا ! ,
يا ماءُ ! ونقول في التعجب من الذَّلِ : يا لَلذلِّ ، يا ذلا ، يا ذلُّ .

عاشراً : تراكيبُ النُّدبة :

الندبة هي نداءُ المُتَفَجّعِ عليه أو المتَوَجَّعِ منه . مثل : وا معتصماه ، واكبداه ولا تُستعملُ في عباراتِ الندبةِ إلاّ ( وا ) وقد تستعمل (يا) عِنْدَ أَمْنِ اللّبْسِ بين تركيب الندبة ، وبين النداءِ الحقيقيِّ .

ويجوزُ في الاسم المندوبِ ثلاثةُ وجوهٍ :

1. أن يُخْتَمَ بألفٍ زائدةٍ مثل : وا خالدا ، وا حرّ كبدا .

2. أن يُختَم بألفٍ زائدةٍ وهاءِ السّكْتِ مثل : وا معتصماه .

3. أن يُنادى نداءً عادياً . مثل : وامعتصمُ ، وا حُرْقَةَ كبدي .



ملاحظات :

1. إذا كان المنادى المستَحِقُّ البناء ، مبنياً في الأصل فإنه يَظَلُّ على حركةِ بنائه الأصليةِ . ويُقال فيه : مَبنيٌ بضَمَةٍ مُقَدَرَةٍ ، مَنَعَ من ظهورِها حرَكَةُ البناءِ الأصليةُ . مثل :

يا سيبويهِ العالمُ .

يا هؤلاءِ الكرامُ .

يا حذام الفاضلةُ .



2. عند نداء الاسم الذي فيه ألـ التعريف :

يؤتى قَبْلَهُ بكلمة ( أيُّها ) للمذكر وأيَّتُها للمؤنث ، وتبقيان مع التثنية والجمع بلفظ واحد .
مثل : "يا أيُّها الإنسانُ ما غَرَّكَ بربك الكريم" .



ومثل : " يا أيَّتُها النفسُ المطمئِنةُ " . ومثل : " يا أيُّها الناسُ اتقوا ربَّكُم "



أو يُؤتى باسم الإشارة قَبْلَهُ . مثل : يا هذا الرَجُلُ ، ويا هذِهِ المرأةُ .



إذا كان المنادى لفظَ الجلالةِ ( الله ) تقولُ يا اللهُ ، وقد تُحْذَفُ ياءُ النداء . ويُعّوَّضُ عنها بميمٍ مشدَّدةٍ مفتوحةً دلالةً على التعظيمِ . مثل : اللَّهُمَّ يا فاطرَ السموات أَغِثْنا .



3. يجوزُ حذف حرف النداء بكثرةٍ ، إذا كان (يا) دون غيرها ، مثل قوله تعالى " يوسفُ أعرضْ عن هذا " ومثل
" رَبِّ أرني أَنْظُرْ إليك "



ومثل : أيُّها الرجلُ وأيّتُها الفتاةُ . والتقدير : يا يوسفُ ويا ربِّ ويا أيَّها . ويا أيتُها ولا يجوز حَذْفُ ( اليا) من المنادى

في تركيب النُّدبة ، والاستغاثة والمنادى المتعَجَّبِ منه ، والمنادى البعيد !
أعادلُ ساعدني في رفعِ الصندوق .

أ : حرف نداء مبني على الفتح .

عادل : منادى مبني على الضمة في محل نصب .


أيْ خليلُ ، رُدَّ عَلى الهاتِف .

أي : حرف نداء مبني على السكون .

خليل : منادى مبني على الضمة في محل نصب .



وا عبدَ الرحمن، هل وَجَدَتَ المِحفَظَةَ .

وا : حرف نداء مبني على السكون .

عبدَ : منادى منصوب , وهو مضاف .

الرحمن : مضاف إليه مجرور .



يا عمادَ الدين توَقفْ .

يا : حرف نداء مبني على السكون .

عماد : منادى منصوب ، وهو مضاف .

الدين : مضاف إليه مجرور .



يا سعادُ

يا : حرف نداء مبني على السكون .

سعاد : منادى مبني على الضمة في محل نصب .



يا شرطيُّ

يا : حرف نداء مبني على السكون.

شرطي : منادى مبني على الضمة في محل نصب .
يا سامعاً ساعدني

يا : حرف نداء مبني على السكون .

سامعاً : منادى منصوب علامته تنوين الفتح، لأنه نكرة غير مقصودة.



يا عبدَ الرحمنِ

يا : حرف نداء مبني على السكون.

عبد : منادى منصوب ، علامته الفتحة وهومضاف.

الرحمن : مضاف إليه مجرور.



يا مُتْقِناً عَمَلَهُ , وَفَقّكَ اللهُ !

يا : حرف نداء مبني على السكون.

متقناً : منادى منصوب علامته تنوين الفتح ـ شبيه بالمضاف.

عمل : مفعول به منصوب ، لاسم الفاعل ( متقن ) , وهو مضاف.



يا ابن الكرامِ لا تَتَسرَّعْ

يا : حرف نداء مبني على السكون.

ابن : منادى منصوب ، علامته الفتحة ، وهو مضاف.



يا حَسَناً خُلُقُهُ تَقَدّمْ !

يا : حرف نداء مبني على السكون.

حسناً : منادى منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح لأنه شبيه بالمضاف.

خلق : فاعل مرفوع ـ للصفة المشبهة ( حسناً ) علامته الضمة.


يا هذا الرّجُلُ

يا : حرف نداء مبني على السكون.

هذا : منادى مبني على ضم مقدر ( لأنه ملحق بالعلم ) منع من ظهوره حركة البناء الأصلية وهي السكون.

الرجل : بدل من اسم الإشارة مرفوع.



يا هذه الفتاةُ

يا : حرف نداء مبني على السكون.

هذه : منادى مبني على ضم مقدر ( لأنه ملحق بالعلم ) منع من ظهور الضم حركة البناء الأصلية وهي الكسرة.

الفتاة : بدل من اسم الإشارة مرفوع ( على اعتبار الحركة الأصلية ).



ياذا الكرم وذا العقلِ .

يا : حرف نداء مبني على السكون.

ذا : منادى منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف.

الكرم : مضاف إليه مجرور.

ذا : من الأسماء الخمسة مصوي بالألف لأنه معطوف على منصوب.

العقل : مضاف إليه مجرورو بالكسرة.
يا أنتَ.

يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

أنتَ : منادى مبني على الضم ( لأنه ملحق بالعلم ) الذي منع من ظهوره حركة البناء الأصلية وهي الفتحة، وهو في محل نصب.



يا مَن قامَ بالعملِ تقدَّم.

يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

من : اسم موصول وهي منادى مبني على ضم مقدر ( ملحق بالعلم ) ومنع من ظهور الضمة حركة البناء الأصلية وهب السكون وهو في محل نصب.



وقوله تعالى : " يا عبادي لا خوفٌ عليكم "

عباد : منادى منصوب بفتحة مقدرة لأنه مضاف، وقد منع ظهور علامة النصب إنشغال المحل بحركة المناسبة.

والياء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.



وقوله : " يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم " .

عبادي : منادى منصوب بفتحة مقدرة لأنه مضاف، وقد منع ظهور علامة النصب إنشغال المحل بحركة المناسبة.

ملاحظة: يجوز أن يبنى الضمير المتصل ( الياء ) على الفتح أو على السكون فنقول " يا عباديَ " أو " يا عبادي".



قوله تعالى : " يا عباد فاتقون "

عبادِ : منادى منصوب بفتحة مقدرة لأنه مضاف، وقد منع ظهور علامة النصب إنشغال المحل بحركة المناسبة. والياء المحذوفة ضمير متصل في محل جر مضاف إليه.



قوله تعالى " يا حسرتا على ما فَرَّطْتُ في جَنْبِ اللهِ " .

في هذه الآية الكريمة استبدلت ياء المخاطبة وقلبت ألفاً وبنيت على السكون مع فتح الحرف قبلها. فيكون الإعراب كالتالي:

حسرتا : منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على حرف التاء لأنه مضاف.

والياء المنقلبة ألفاً ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.



يا فتايَ .

فتا : منادى منصوب لأنه مضاف. وقد منع من ظهور علامة النصب انشغال المحل بحركة المناسبة.

يَ : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.



يا محاميَّ .

محامي : منادى منصوب لأنه مضاف، وعلامة نصبه فتحة مقدرة على الياء منع من ظهورها انشغال المحل

بحركة المناسبة.

يَ : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

يا سائليْ .

سائل : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهور علامة النصب انشغال المحل بحركة المناسبة.

ي : حرف مبني، في محل جر بالإضافة .



أبي وأمي : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهور علامة النصب انشغال المحل بحركة المناسبة.

والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.



أبيَ وأميَ : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهور علامة النصب انشغال المحل بحركة المناسبة.

والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.



أبِ ، أمِ : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهورعلامة النصب انشغال المحل بحركة المناسبة،

وهو مضاف.

والضمير المحذوف ( الياء ) في محل جر مضاف إليه.



أبا و أما : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهور الحركة انشغال المحل بحركة المناسبة، وهو مضاف.

والضمير الياء المنقلبة ألفاً ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.



أبتِ ، أمتِ : أبـ : منادى مضاف منصوب بالفتحة الظاهرة لأنه مضاف

التاء: للتأنيث حرف جاء عوضاً عن الياء المحذوفة لا محل لها من الإعراب.

والياء المحذوفة: ضمير مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

أمت: منادى مضاف منصوب بالفتحة الظاهرة لأنه مضاف

التاء: للتأنيث حرف جاء عوضاً عن الياء المحذوفة لا محل لها من الإعراب.

والياء المحذوفة: ضمير مبني على السكون في محل جر بالإضافة.



يا ابنَ خالي

يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

ابن : منادى منصوب بالفتحة لأنه مضاف.

خال : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، وهو مضاف.



فاطمَ : أفاطم

أ : حرف نداء مبني على الفتح.

فاطمَ : منادى مبني على الضم على التاء المحذوفة للترخيم وهو في محل نصب.



عبلُ : منادى مرخم ( أصلُهُ عَبْلَةُ ) مبني على ضمة مقدرة على التاء المحذوفة من آخره . في محل نصب.



يا لَلأقْوِياءِ للضعفاءِ من الظَُّلم .

يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

للأقوياء : اللام: حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

الأقوياء : اسم مجرور باللام في محل نصب لأنه منادى، والجار والمجرور متعلق بحرف النداء ( لأن فيه معنى الفعل استعين ).

للضعفاء : جار ومجرور متعلق بحرف النداء.

من الظلم : جار ومجرور متعلق بحرف النداء.



يا لله للمظلومين .

يا : حرف نداء مبني على السكون .

لله : لفظ الجلالة مجرور بحرف الجر الزائد , في محل نصب منادى .



يا أغنياءا

يا : حرف نداء مبني على السكون.

أغنياءا : منادى مبني على الضم لأنه نكرة مقصودة، وقد منع من ظهور الضم انشغال المحل بالحركة المناسبة

لحرف الإطلاق.

ا : للإطلاق.



يا للماءِ !

يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

لـ : حرف جر مبني على الفتح .

الماء : اسم مجرور لفظاً، منصوب محلاً على أنه منادى .
يا ماءا !

ماءا : منادى مبني على ضم مقدر منع من ظهوره الفتحة المناسبة للألف، وهو في محل نصب.

الألف : عوض عن لام الجر المحذوفة، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.



يا ماءُ !

ماءُ : منادى متعجب منه مبني على الضمة في محل نصب.



وا معتصماه.

وا : حرف نداء مبني على السكون .

معتصماه : منادى مبني على ضمة مقدرة على آخره ( لأنه علم ) منع من ظهورها الفتحة المناسبة للألف.

الألف : حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

الهاء : هاء السكت حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.



وا حرّ كبدا .

حر : منادى منصوب بالفتحة الظاهرة لأنه مضاف.

كبدُ : مضاف إليه مجرور بكسرة مقدرة على آخره من ظهور انشغال المحل بحركة المناسبة.

ا : عوضاً عن الياء . الضمير المبني في محل جر بالإضافة .



يا سيبويهِ العالم ُ.

سيبويهِ: منادى مبني على الضمة ( لأنه علم مفرد ) في محل لنصب، وقد منع من ظهور الضمة الكسرة التي هي

حركة البناء الأصلية.

العالمُ : نعت مرفوع بالضمة.



يا هؤلاءِ الكرامُ.

هؤلاء : منادى مبني على الضم ( لأنه ملحق بالعلم )، وقد منع ظهور الضمة حركة البناء الأصلية وهي الكسرة.

الكرامُ : نعت مرفوع بالضمة.


يا حَذامِ الفاضلةُ.

حذام : منادى مبني على الضم، وهو في محل نصب، وقد منع ظهوره إنشغال المحل بالكسرة.

الفاضلة : صفة مرفوعة باعتبار حذام مبني على الضم.
" يا أيُّها الإنسانُ ما غَرَّكَ بربك الكريم ".

أيُّ : منادى مبني على الضم في محل نصب.

الهاء : حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

الإنسان : بدل ( أو نعت ) مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.



" يا أيَّتُها النفسُ المطمئِنة "

يا : حرف نداء مبني على السكون .

أية : منادى مبني على الضم في محل نصب.

الهاء : حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

النفسُ : بدل ( أو نعت ) مرفوع من محل ( أيةُ ) .

المطمئنة : صفة مرفوعة .


" يا أيُّها الناسُ اتقوا ربَّكُم "

أيها : منادى مبني على الضمة ، في محل نصب .

الناس : بدل من مرفوع .



يا هذا الرَجُلُ.

هذا : منادى مبني على ضم مقدر منع من ظهوره حركة البناء الأصلية وهي السكون وهو في محل نصب.

الرجل : بدل ( أو نعت ) مرفوع .



ويا هذِهِ المرأةُ.

هذه : منادى مبني على ضم مقدر منع من ظهوره حركة البناء الأصلية وهي السكون وهو في محل نصب.

المرأةُ : بدل ( أو نعت ) مرفوع .



اللَّهُمَّ يا فاطرَ السموات أغثنا.

الله : لفظ الجلالة منادى مبني على الضم في محل نصب.

م : حرف مبني على الفتح، ذُكِرَ عوضاً عن (ياء) النداء = يا الله.

فاطر : منادى منصوب ، علامته الفتحة، وهو مضاف .

السموات : مضاف إليه مجرور علامته الكسرة .

أغث : فعل أمر مبني على السكون , أريد به الالتماس . وفاعله مستتر فيه تقديره ( أنت ) يعود للفظ الجلالة .

نا : ضمير مبني على السكون في محل نصب مفعول به .



" رَبِّ أرني أَنْظُرْ إليك "

ربِّ : منادى منصوب لأنه مضاف وقد منع من ظهر الفتحة حركة المناسبة، وحرف النداء محذوف والتقدير (يا ربِّ)

ي : المحذوفة في محل جر بالإضافة .

أر : فعل أمر مبني على حذف آخره الياء . النون : حرف مبني على الكسر للوقاية ، والفاعل مستتر تقديره أنت .

ي : في محل نصب مفعول به أول .

انظر : بدل مبني على السكون . من أر وفاعله مستتر تقديره أنا والجملة من الفعل والفاعل في محل نصب مفعول ثان لـ ( أر ).



" يوسفُ أعرضْ عن هذا "

يوسف : منادى بحرف نداء محذوف، مبني على الضمة في محل نصب.

أعرض : فعل أمر مبني على السكون ، وفاعله مستتر فيه ( أنت ).

عن : حرف جر مبني على السكون.

هذا : اسم إشارة مبني ، في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بـ ( أعرض ) .






--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------
الصداقة كالمضلة كلما اشتد المطر كلماا زدادت الحاجة لها

[quote]file:///E:/asma/%D8%B5%D9%88%D8%https://redcdn.net/ihimg/B1/domo33.jpg
avatar
asm20
مشرفة
مشرفة

انثى
عدد المساهمات : 499
العمر : 22
الإقامة : ميلة
العمل/الترفيه : تلميذة
المزاج : متقلب
تاريخ التسجيل : 27/11/2010

جديد رد: المنادى 111111

مُساهمة من طرف asm20 في 2011-04-24, 22:27



--------------------------------------------{{ التوقيع }}--------------------------------------------
الصداقة كالمضلة كلما اشتد المطر كلماا زدادت الحاجة لها

[quote]file:///E:/asma/%D8%B5%D9%88%D8%https://redcdn.net/ihimg/B1/domo33.jpg

    الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-15, 11:40